صفحة جديدة 2

من حكم وأقوال الإمام محمد الجواد :: ن حُسن خُلق الرجل كَفُّ أذَاه ، ومن كرمه بِرُّه لِمَن يهواه ، ومن صبره قِلَّة شَكواه ، ومن نُصحِهِ نَهْيِهِ عما لا يرضاه ، ومن رِفقِ الرجل بأخيه ترك توبيخِهِ بِحَضرَةِ مَن يَكرَهُ ، ومِن صِدق صُحبَتِهِ إسقاطُه المُؤنَة ، ومِن علامة مَحبَّتِهِ كِثرةُ المُوافَقة وَقِلَّة المُخَالفة ::: إِنَّ للهِ عِباداً يخصُّهُم بدوام النِّعَم ، فلا تزالُ فِيهم ما بَذلوا لَهَا ، فإذَا مَنعُوهَا نَزَعَهَا عنهم ، وَحَوَّلَهَا إِلى غَيرهم ::: مَا عَظُمَتْ نِعمُ اللهِ على أَحدٍ إِلا عَظُمَتْ إليه حَوائجَ النَّاس ، فمن لم يحتمل تلك المُؤنَة عرَّضَ تلك النعمة للزوال ::: ثَلاثُ خِصالٍ تجلبُ فيهــنَّ المَوَدَّة : الإنصاف في المعاشرة ، والمواساة في الشِدَّة ، والانطِواء على قلبٍ سليم ::: ثلاثةٌ مَن كُنَّ فيه لم يندم : تَرْكِ العَجَلة ، والمَشُورَة ، والتوكُّلِ عَلَى اللهِ تعالى عند العَزِيمَة ، ومَن نَصحَ أخَاه سِرّاً فَقَدْ زَانَهُ ، ومن نَصَحهُ عَلانِيةً فَقَدْ شَانَهُ ::: عنوَانُ صَحيفَة المؤمن حُسنُ خُلقه ، وعنوان صحيفةِ السَّعيد حُسن الثَّنَاءِ عليه ، والشكر زينةُ الرِّوَاية ، وخَفضُ الجِناح زينة العلم ، وحُسنُ الأدب زينة العَقل ، والجَمَال في اللِّسَان ، وَالكَمَالُ فِي العَقل ::: تَوسَّدِ الصَّبر ، واعتَنِقِ الفَقر ، وارفضِ الشَّهَوَات ، وخَالف الهوى ، واعلَم أَنَّكَ لَن تَخلُو مِن عَينِ الله ، فانظُر كَيفَ تَكُون ::: أَمَّا هذِه الدُّنيا فإِنَّا فيها مُعتَرِفُون ، لَكِن مَن كَان هَوَاهُ هَوى صَاحِبُهُ ، وَدَانَ بِدِينه ، فَهو مَعهُ حَيثُ كَان ، والآخرةُ هِيَ دارُ القَرَار ::: مَن شَتَمَ أُجِيب ، وَمَن تَهَوَّرَ أُصِيب ::: العُلماء غُرباءٌ لِكَثرةِ الجُهَّال بَينهُم ::: مَن طلب البَقاء فَليُعدَّ لِلمصائِبِ قَلباً صَبُوراً ::: مَنِ استَفاد أخاً في اللهِ فقدِ استفادَ بيتاً في الجَنَّة ::: مَن أطاعَ هَواهُ أَعطَى عدوَّهُ مُنَاهُ ::: لا يَكُن وَليُّ الله في العَلانِيَة عَدوّاً لَهُ في السرِّ ::: قَد عَاداكَ مَن سَتَر عنك الرُّشدَ إِتباعاً لِمَا يَهواهُ ::: الحوائجُ تُطلبُ بالرجاءِ ، وهي تَنزلُ بالقَضَاء ::: لا تُعَاجِلوا الأمرَ قَبل بُلوغه فَتَندَمُوا ، وَلا يَطولَنَّ عليكم الأملُ فَتَقسُوا قُلوبكم ، وَارحَمُوا ضُعفاءكم ، واطلبوا الرَّحمة مِن الله بِالرَّحمةِ مِنكم ::: ثَلاثة يَبلُغْنَ بِالعبدِ رِضوانَ اللهِ تعالى : كِثرةُ الاستغفار ، وَلِينُ الجانب ، وَكِثرة الصَّدَقة ، وثلاث مَن كُنَّ فِيهِ لم يَندم : تَركُ العَجَلة ، وَالمَشُورة ، وَالتوكُّل على الله عِند العَزم .

آخر الصور المضافة بمعرض الصور
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مشاهدة الصورة
ألبومات الصور > صور حديثة لمسجد الكوفة والمراقد الشريفة لمسلم وهانيء والمختار > مسجد الكوفة وبقايا من جدار قصر الامارة التاريخي الصورة الأولى الصورة السابقة الصورة التالية الصورة الأخيرة
مسجد الكوفة وبقايا من جدار قصر الامارة التاريخي
صورة اخذت من الخارج لمسجد الكوفة وبجواره بقية من جدار قصر الامارة التاريخي للحكام الذين حكموا الكوفة .

التاريخ: 2008/04/23

عدد المشاهدات: 1723
التقييمات
التقييم متاح للأعضاء فقط.

نرجو الدخول للتصويت.

لم يتم نشر تقييمات حتى الآن.

شارك المواضيع